الأحد، 14 نوفمبر، 2010

شاكٍ

شاكٍ إلى الجبل رعب نوازعى
جاشت بالقلب لواعجى
وطالت عن الأنس مشاغلى
وأنا عاجزٌ عن وصف مشاعرى
فأنا بين هذا وذاك
أسيرٌ لشيئٍ أراه بداخلى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق